وفاة زوجة وابن الداعية سلمان العودة في حادث مأساوي


توفيت زوجة الداعية الشهير سلمان العودة وابنه، إثر تعرضهم لحادث مروري على طريق الفيضة.

ودشّن المغردون، الأربعاء (25 يناير 2017)، وسمًا تحت عنوان "#وفاه_زوجه_سلمان_العوده_وابنه"، شاركوا فيه بمئات التغريدات، التي عبروا من خلالها عن مواساتهم للداعية سلمان العودة، سائلين الله أن يصبره ويتغمدهم بواسع رحمته.

وقال محمد النحيت: "لا حول ولا قوة الا بالله، أحر التعازي للشيخ سلمان العودة في وفاة زوجته وابنه، اللهم اغفر لهم وارحمهم".

وأضاف سعد السعود: "اللهم ارحمهما وجميع موتى المسلمين.. اللهم اجبر مصاب أهلهم.. وارزقهم الصبر.. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وقال أبو عبدالرحمن: "اللهم ارفع درجتهما في عليين وألحقهما بصالح سلف المؤمنين. واربط ع قلوب أهلهم وذويهم. إنا لله وإنا إليه راجعون".
وتناقل المغردون صورة قالوا إنها للحادث الذي يظهر تصادم سيارة من نوع فورد مع شاحنة.