بلدية دبي تنفي شائعة (سمّية أكياس الشاي)

أكدت بلدية دبي أنه تم فحص عينات مختلفة لأكياس شاي لعلامات تجارية عدة، للتحقق من سلامتها وعدم إضرارها بصحة المستهلك ومطابقتها للمواصفات العالمية، وأثبتت الفحوص المخبرية خلو أكياس الشاي من مادة «Epichlorohydrin»، وذلك رداً على ما تناولته وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص شائعة انتشرت بخصوص استخدام مادة «Epichlorohydrin» في صناعة أكياس الشاي، وهي مادة تستخدم في صناعة المبيدات الحشرية.


وقالت مدير إدارة سلامة الغذاء، إيمان البستكي، إن البلدية لا تألو جهداً للحفاظ على الصحة العامة وحماية الجمهور من أي أخطار، وفي سبيل ذلك تكرس قوة كبيرة من المراقبين والمفتشين، في كل المجالات التي تتعلق بحماية صحة الجمهور، سواء في ما يتعلق بالنفايات أو الأغذية أو الآفات ومكافحتها.


وأكدت عدم تهاون البلدية في حماية الناس، وتطبيق كل القوانين المحلية والأوامر الصحية، والقواعد الخليجية والدولية في حماية الصحة العامة.


ونفت البستكي وجود أي شوائب أو مواد مسرطنة في الأغذية المتداولة بالإمارة، موضحة أن الأغذية قبل تداولها وبيعها للجماهير يتم الكشف الدوري والصحي عليها، وتخضع للتحليل للتأكد من خلوها أولاً مما يعرض صحة وسلامة المستهلكين والمجتمع لأخطار المواد غير الشرعية، ثم بعد ذلك يتم التأكد من خلوها من المواد المسرطنة، وذلك حفاظاً على الصحة العامة وسلامة المواطنين والمقيمين، والالتزام بالمعايير الدولية في الرقابة على جميع الأغذية.


ودعت الجمهور إلى عدم الانسياق وراء الشائعات، التي يطلقها البعض على شبكات الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، حول مواصفات ومكونات الأغذية المتداولة في الدولة، مشيرة إلى أن جميع الأغذية التي تدخل الإمارة تخضع للكشف الظاهري والتدقيق على المستندات المرفقة للإرسالية، وأخذ العينات العشوائية بشكل دوري ومنتظم قبل نزولها للأسواق من قبل إدارة سلامة الغذاء، وأيضاً تخضع للفحص المخبري (الميكروبي، الكيميائي، الإشعاعي)، من قبل قسم مختبر الأغذية والبيئة بإدارة مختبر دبي المركزي.